ظريف يعلق على خبر استقالته .. "كانت لحفظ شأن وزارة الخارجية الإيرانية"

10.آذار.2019
وزير الخارجية الإيراني
وزير الخارجية الإيراني

متعلقات

نفى وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن يكون طلب استقالته الذي تقدم به في 25 فبراير الماضي، سببه زيارة "بشار الأسد"، إلى طهران، معتبراً أنها كانت لحفظ شأن وزارة الخارجية الإيرانية، في أول رد للوزير الإيراني بعد الجدل الكبير الذي أثارته استقالته بعد يوم واحد من زيارة الأسد لطهران دون علمه.

وقال ظريف، في مقابلة مع قناة "الفرات" العراقية إن "الهدف من خطوة الاستقالة كانت لحفظ شأن وزارة الخارجية الإيرانية"، مضيفاً: "اليوم وزارة الخارجية بظروفها الجديدة مستعدة بالكامل لأن تنوب عن الجمهورية الإسلامية في تقوية العلاقات مع دول المنطقة".

وأشار إلى أنه ليست هناك مشكلة في إطار السياسة الخارجية التي تقررها سلطات بلاده "لكن هناك عدم تنسيق وأذواق تدخل على القضية، وتم حل الأمر".

ونفى ظريف، أن "تكون الاستقالة بسبب زيارة الأسد لإيران"، موضحا: "قبل أسبوعين كنت في سوريا والتقيت الأسد ووزير خارجيته وليد المعلم، وعلاقتي قوية مع المسؤولين السوريين وفي الأيام القليلة القادمة سأزور دمشق".
وكان كشف نائب قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاني، أن فيلق القدس هو من دعا "بشار الأسد" إلى طهران في زيارته الأخيرة، لافتاً إلى أن روحاني كان على علم بزيارة الأسد لكن يبدو أنه غفل عن إبلاغ ظريف وهذا الأمر يعود للحكومة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة