عائلة كاملة من الشهداء في قصف روسي على ريف حلب

18.كانون2.2020

ارتفعت وتيرة القصف الجوي والمدفعي والصاروخي من قبل روسيا والنظام السوري على مناطق ريف حلب الغربي، منذ الأمس ولغاية اللحظة، ما تسبب بوقوع العديد من الشهداء والجرحى ونزوح الآلاف.

وقال مراسلنا في ريف حلب أن الطائرات الروسي شنت بعد منتصف الليل غارات جوية عنيفة على محيط مدينة دارة عزة واستهدفت قرية بالا ما أدى لسقوط عائلة كاملة مكونة من الأب والأم وطفليهما شهداء على الفور، كما أصيب العديد من الجرحى بينهم نساء وأطفال.

وقال الدفاع المدني السوري أن الشهداء هم "محمد أديب صابونة وزوجته، والطفل عبدالله صابونة وشقيقته ريان"

وشن الطيران الحربي الروسي والأسدي غارات جوية استهدفت مدينة دارة عزة وبلدات وقرى كفرناها وكفرحلب وعينجارة والقصر وعويجل والمنصورة وخان العسل وعرب فطومة ومنطقة الإيكاردا، ترافقت مع قصف مدفعي على مدينة الأتارب ومناطق الراشدين والبحوث العلمية وهياكل معارة والقاسمية والكماري وجمعية الكهرباء وتلة شويحنة بالريف الغربي، حيث تم يوم أمس تسجيل سقوط شهيدين طفلين جراء استهداف مركز إيواء يقطنه نازحون في بلدة كفرناها، وشهيدين في عويجل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة