عاصفة رميلة تجتاح دير الزور ... وتنظيم الدولة يصعد هجماته العسكرية

18.كانون2.2016

متعلقات

معارك عنيفة تشهدها الجهات الغربية من مدينة دير الزور بين قوات الأسد وعناصر تنظيم الدولة الذين استغلوا العاصفة الرملية التي تجتاح المنطقة وغياب الطيران الحربي والمروحي عن الأجواء، ليبدأوا بهجوم جديد يستهدف السيطرة على مطار دير الزور العسكري والمواقع التي تخضع لسيطرة قوات الأسد في اللواء 137.

وقال ناشطون إن اشتباكات عنيفة تسهدها الجبهات الغربية والجنوبية من مدينة دير الزور على مشارف اللواء 137 ومحيط مطار دير الزور العسكري بعد سيطرة التنظيم على منطة الإذاعة في الجبهة الجنوبية وبلدة البغيلية ومستودعات عياش في الجبهة الغربية التي تعتبر خط الدفاع الأول لمناطق سيطرة قوات الأسد في المدينة والأحياء الخاضعة لسيطرتها.

ويؤكد ناشطون أن ماتعمل قوات الأسد ومواقعه الإخبارية على ترويجة عن ارتكاب مجازر بحق المدنيين في دير الزور ماهو إلا لتبرير قصفها الجنوني الذي يستهدف المناطق التي سيطر عليها تنظيم الدولة مؤخراً ولاسيما بلدة البغيلية التي ارتكبت فيها الطائرات الروسية مجزرة مروعة بحق المدنيين بعد مقتلة كبيرة حلت بعناصر النظام في البلدة المذكورة على يد مقاتلي التنظيم.

وأشار المصدر الى أن عشرات القتلى من عناصر قوات الأسد سقطوا خلال المعارك الأخيرة لاسيما على الجبهة الغربية وسط أنباء عديدة عن إصابة كبار الضباط المسؤولين عن المنطقة بينهم العميد عصام زهر الدين الأمر الذي أربك قوات الأسد وجعلها تقصف المناطق الخارجة عن سيطرتها بشكل هستيري والذي اوقع العشرات من المدنيين بين شهيد وجريح وهذا ماتعمل قوات الأسد على الصاقه بالتنظيم والتمهيد إعلامياً قبل الكشف عن هذه المجازر في حال هدأت الإشتباكات في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: زين العمر

الأكثر قراءة