عبوة ناسفة تستهدف ضابط من "فتح الانتفاضة" الموالية للنظام في قدسيا بريف دمشق

17.نيسان.2019

كشفت مصادر إعلامية يوم أمس الثلاثاء، عن استهداف ضابط في حركة التحرير الفلسطيني "فتح الانتفاضة" الموالية للنظام السوري بوضع عبوة ناسفة في سيارته بمنطقة قدسيا بريف دمشق، يوم أمس.

وأكد مصدر من حركة فتح لموقع "أثر برس" نجاة ضابط في الحركة من محاولة اغتيال نفذها مسلحون عبر وضع عبوة ناسفة في سيارته أدت لبتر قدمه اليسرى".

وأضاف مصدر الحركة أن الضابط المستهدف هو "أبو المجد" ويقطن في المنطقة التي حدث بها الانفجار، وبمجرد صعوده لسيارته وقيامه بتشغيلها شعر بأن عربته ليس كالعادة، فقرر مغادرة السيارة ولدى نزوله منها انفجرت العبوة الأمر الذي أدى إلى بتر ساقه اليسرى وبقائه على قيد الحياة"

فيما أعلنت مجموعة تطلق على نفسها "سرايا قاسيون"، عن تنفيذ عملية أمنية ضد ضابط في الأمن السياسي في دمشق ويدعى "عبد الحميد عبد المجيد" (أبو المجد)"، مشيرة إلى أن "(أبو المجد) هو أحد ضباط الأمن السياسي وهو برتبة رائد ومسؤول قسم التجنيد في منطقة قدسيا.

الجدير ذكره أن حركة "فتح الانتفاضة" تقاتل إلى جانب النظام السوري وكانت وثقت "مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا" مقتل (35) من عناصرها بسبب مشاركتهم القتال في سورية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة