عبوة ناسفة تقتل وتجرح عدد من جنود الأسد في درعا

30.كانون1.2019

انفجرت صباح اليوم عبوة ناسفة زرعها مجهولون في محيط مدينة درعا وأدت لمقتل وجرح عدد من عناصر الاسد، في وقت تشهد فيه المحافظة تزايد في عمليات الإغتيال والقتل تطال عددا من عناصر النظام والداعمين لها من فصائل التسوية.

وقال ناشطون أن عبوة ناسفة انفجرت في محيط جمرك درعا القديم استهدف سيارة عسكرية تابعة لقوات الأسد ما أدى لسقوط قتيل على أقل تقدير وإصابة جميع من كان في السيارة بينهم حالات خطيرة.

وشهدت مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي يوم الخميس الماضي قيام مجهولين بشن هجوم على مركز تابع لقوات الأسد بالأسلحة الخفيفة وقذيفة "أر بي جي"، ما خلف عدد من الجرحى في صفوف العناصر، كما جرح عدد من المدنيين جراء قيام قوات الأسد بإطلاق النار بشكل عشوائي على المنازل والطرقات.

وتشهد محافظة درعا عمليات قتل واغتيال متصاعدة تستهدف بغالبيتها عناصر سابقون في فصائل الجيش الحر يعتقد أن من يقف ورائها هم النظام والمليشيات الإيرانية، كما أن هناك عمليات ينفذها أيضا مجهولون تستهدف قوات الأسد وعناصره في المحافظة يقف خلفها عناصر رافضين لإتفاقية التسوية وأخرين تربطهم علاقة بتنظيم داعش.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة