عبوة ناسفة شرقي درعا تستهدف باص مليء بعناصر الأسد

31.آب.2019

انفجرت عبوة ناسفة شرقي درعا استهدفت "باص مبيت" لقوات الأسد ما أدى لإصابة عدد من العناصر، وسط تصاعد العمليات العسكرية التي تستهدف قوات الأسد.

وقال ناشطون أن عبوة ناسفة انفجرت عصر اليوم بباص تابع للمخابرات العسكرية يقل عدد من العناصر بين بلدتي الكرك الشرقي وبلدة الغارية الشرقية بريف درعا الشرقي، ما أدى لإصابة ما لا يقل عن 15 عنصرا بينهم حالات خطيرة جدا.

وكان قبل يومين قتل 3 من عناصر الشرط التابعين لقوات الأسد جراء قيام مجهولين بإطلاق النار المباشر عليهم في بلدة الشجرة بالريف الغربي.

وتتصاعد العمليات العسكرية في محافظة درعا بشكل متسارع، تستهدف بغالبيتها عناصر تابعين للنظام وأخرى تستهدفت عناصر من فصائل التسوية وقياديين سابقين في الجيش الحر، حيث تخضع المحافظة لإتفاق تسوية تم بين روسيا والفصائل تم بموجبها منع قوات الأسد من دخول بعض المدن والقرى على أن تبقى هذه الفصائل في مناطقها وتقوم بتسليم سلاحها الثقيل والمتوسط.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة