"عدي داريا" شهيدا على جبهات المدينة ... وقصف عنيف ومكثف على أحياءها

30.تموز.2016

متعلقات

شنت قوات الأسد يوم أمس هجوما جديدا على جبهات مدينة داريا المحاصرة بالغوطة الغربية بريف دمشق، حيث دارت اشتباكات عنيفة بين ثوار المدينة وعناصر الأسد، وتعرضت المدينة لقصف جوي ومدفعي وصاروخي عنيف جدا أدى لسقوط شهداء وجرحى.

واستشهد خلال الاشتباكات القيادي في لواء شهداء الإسلام التابع للجيش الحر "عدي أبو يزن" والذي عرف بحبه لمدينة داريا، وذلك خلال محاولته مع عناصر الجيش الحر صد محاولات اقتحام المدينة.

وتزامنت الاشتباكات مع قصف جوي ومدفعي عنيف جدا ومكثف على أحياء المدينة، حيث ألقت مروحيات الأسد أربعة وعشرون برميلا متفجرا ولغم بحري كبير على منازل المدنيين، وتعرضت الأحياء السكنية في المدينة لقصف بـ 22 صاروخ "أرض – أرض"، وبعدد كبير من قذائف المدفعية والصواريخ.

وتسبب القصف بسقوط أربعة شهداء والعديد من الجرحى.

والجدير بالذكر أن مدينة داريا تتعرض بشكل يومي لقصف عنيف بكافة أنواع الأسلحة، وخصوصا بالبراميل المتفجرة وصواريخ الـ "أرض – أرض"، وهو ما ساعد قوات الأسد على تمكنهم من السيطرة على العديد من النقاط والأراضي الزراعية والكتل السكنية في المدينة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة