بين نفي وتأكيد

عربات روسية تدخل "عفرين" ... وقوات حماية الشعب تؤكد عزم روسيا إقامة قاعدة عسكرية

20.آذار.2017

نفت روسيا ما أكده المتحدث باسم قوات الحماية الشعبية الكردية "ريدور خليل" حول عزم روسيا إقامة قاعدة عسكرية جديدة لها في مدينة عفرين بريف حلب.

وأكدت روسيا على أنها ستنشر قوات لها بمدينة عفرين بحجة منع صدام محتمل بين الأكراد وبين القوات التركية والجيش السوري الحر فقط.

وأصدرت وزارة الدفاع الروسية اليوم الاثنين بيانا قالت فيه إنه "لا توجد خطط لنشر قواعد عسكرية روسية جديدة على الأراضي السورية". وأضاف البيان أن مجموعة تابعة لمركز المصالحة ومراقبة الهدنة الروسي في قاعدة حميميم بريف اللاذقية، تمركزت في منطقة عفرين بهدف منع أي مواجهة بين وحدات حماية الشعب الكردية والقوات التركية وفصائل الجيش الحر.

وتابعت أن هذا الانتشار يأتي في إطار مراقبة اتفاق وقف إطلاق النار الساري في سوريا منذ نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي، حسبما ذكرت الجزيرة نت أيضا.

وكانت 6 مدرعات مصفحة دخلت اليوم إلى قرية كفرجنة بمنطقة عفرين باتجاه "معسكر طلائع" سابقا ومن المرجح تسليم المعسكر إلى القوات الروسية، حسبما ذكرت مصادر من داخل عفرين.

ويناقض النفي الوارد في البيان الروسي تأكيد المتحدث باسم الوحدات الكردية ريدور خليل أن روسيا بصدد إقامة قاعدة عسكرية في عفرين بالاتفاق مع الوحدات التي تسيطر على المنطقة. ونقلت رويترز عن خليل قوله اليوم إن موسكو ستعمل على تدريب مقاتلي الوحدات في إطار مكافحة الإرهاب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة