عشرات الأشخاص يتظاهرون أمام البرلمان الأوروبي للمطالبة بالحرية والعدالة للمعتقلين في سجون الأسد

13.آذار.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

تظاهر حوالي مئة شخص أمام البرلمان الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل، للمطالبة بالحرية والعدالة للمعتقلين في سجون نظام بشار الأسد في سوريا.

وعلق النشطاء لافتة كتبوا عليها "الحرية للمعتقلين في سوريا"، على إحدى الحافلات، فضلا عن صور لأشخاص معتقلين أو مفقودين بسوريا.

وقال السوري "أحمد سباهي" المشارك في المظاهرة لوكالة الأناضول التركية، إن نظام الأسد يرتكب مجازر يوميا في سوريا.

وأردف: "أقرباؤنا إما معتقلون في السجون السورية أو مفقودون، فاثنان من أبناء عمومتي معتقلان أو مفقودان، ولا نعلم عن مصيرهما شيئا".

وأوضح أنه اضطر لمغادرة بلاده، بسبب رفضه الانضمام في صفوف جيش الأسد، مؤكدا أن "الأسد مجرم وقاتل، ونحن لا نريده".

ودعا المتظاهرون المجتمع الدولي للتحرك من أجل وقف العنف في سوريا ومحاسبة المسؤولين عن حالات الاعتقال التعسفي والاحتفاء القسري.

وفي سبتمبر / أيلول 2018 بحث مسؤولون من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، مع ممثلي منظمات حقوقية سورية انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبها نظام بشار الأسد، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وخلال الاجتماع أشار النشطاء، إلى أن 210 آلاف شخص اعتقلوا، وفُقد 85 ألفا آخرون، وتعرض 14 ألفا للتعذيب على يد النظام، منذ بدء الأحداث في سوريا عام 2011.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة