عشرات البراميل تتساقط على محيط خان الشيح ... وكتائب الثوار تفجر عربة شيلكا

08.تشرين2.2016

يواصل نظام الأسد حملة القصف الهمجية التي يشنها على مخيم خان الشيح ومحيطه بريف دمشق، والتي بدأها قبل أسابيع بهدف الضغط على ثوار ومدنيي المنطقة بغية تهجيرهم من بلداتهم ومنازلهم لإفراغ محيط العاصمة دمشق من كافة المعارضين له.

فقد أكد ناشطون على أن مروحيات الأسد ألقت يوم أمس الإثنين 34 برميلا متفجرا على محيط المخيم، مشيرين إلى أن أربعة من البراميل حوت على مادة النابالم الحارق.

واستهدفت قوات الأسد محيط المخيم أيضا بـ 8 صواريخ "أرض – أرض" وبقذائف المدفعية، ما أدى لسقوط 5 جرحى وينهم نساء وأطفال أحدهم حالته حرجة.

وكان الثوار قد تمكنوا من تدمير عربة شيلكا على تلة الكابوسية بعد استهدافها بصاروخ موجه، حيث انفجرت الذخائر بداخلها وشوهدت النيران تتصاعد منها، وخاضوا معارك عنيفة في محيط المخيم.

والجدير بالذكر أن قوات الأسد سيطرت على بلدة الديرخبية قبل أن تفرض سيطرتها على كتيبة الصواريخ الواقعة بين مخيم خان الشيح وبلدة زاكية، وتكون بذلك قطعت الطريق الواصل بين المنطقتين، وبذلك ضيقت الحصار على المدنيين في الغوطة الغربية المحاصرة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة