على خلفية الجرائم في سوريا.. عقوبات أمريكية جديدة تطال روسيا وايران

19.كانون1.2019

أقر مجلس الشيوخ الأمريكي، ميزانية وزارة الدفاع "البنتاغون" بقيمة 738 مليار دولار، تتضمن عقوبات جديدة على إيران وروسيا على خلفية "جرائم حرب" ارتكبتها خلال الحرب الأهلية السورية.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية، الخميس، أنّ بنود مشروع قانون "إقرار الدفاع الوطني"، المتعلق بإقرار ميزانية البنتاغون لعام 2020، تنص أيضًا على تطبيق العقوبات في غضون ستة أشهر على الدولتين المذكورتين.

وصادق المجلس على قانون "إقرار الدفاع الوطني"، الثلاثاء، بتصويت 86 عضوا لصالح مشروع القانون وعارضه 6 آخرون.

وتضمن المشروع أيضًا قانونا يسمى "قانون قيصر لحماية المدنيين السوريين لعام 2019 "، والذي يجيز فرض عقوبات إضافية وقيود مالية خلال ستة أشهر، على المؤسسات والأفراد الذين يتعاملون تجارياً مع النظام السوري.

يشار أن مشروع القانون يسمح أيضا للرئيس الأمريكي "بفرض عقوبات على الأفراد الأجانب الذين يقدمون دعماً كبيراً أو يشاركون في صفقة كبيرة مع الحكومة السورية أو القوات العسكرية أو المقاولين الذين يتصرفون نيابة عن سوريا أو روسيا أو إيران".

وحسب مشروع القانون، فإن العقوبات "تشمل حظر المعاملات المالية والعقارية ومنع الدخول إلى الولايات المتحدة".

في حين استثني مشروع القانون المنظمات غير الحكومية والأنشطة المتعلقة بتقديم المساعدات الإنسانية أو دعم المؤسسات الديمقراطية في سوريا من العقوبات.

وبموجب مشروع القانون، يمكن للرئيس تعليق بعض أو كل العقوبات في ظل ظروف معينة، تماشيا "مصالح الأمن القومي".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة