على وقع الهدنة الروسية .. طيران الأسد يستهدف مخيما للنازحين بتلحديا ويوقع شهداء بقصف حاس

14.حزيران.2019

متعلقات

استهدفت طائرات الأسد الحربية اليوم الجمعة، مخيماً للنازحين في تلحديا بريف حلب الجنوبي، كما طال القصف بلدات عدة بريف إدلب وحماة خلفت شهداء وجرحى بين المدنيين.

وقال نشطاء إن الطيران الحربي استهدف مخيماً للنازحين في تلحدا بريف حلب قرب الأوتستراد الدولي، خلفت شهيد نازح وعدة جرحى، قامت فرق الدفاع المدني بإسعافهم للمشافي الطبية.

واستهدف الطيران الحربي التابع للنظام بشكل عنيف ومكثف بلدة إحسم، مخلفاً دمار كبير في المسجد القديم ومنازل المدنيين، كما طال القصف بلدة حاس، تركز على منازل المدنيين، متسبباً بسقوط ثلاثة شهداء بينهم امرأة وطفل، وجرح آخرين.

وتواصل قوات الأسد وروسيا اليوم الجمعة، خرق هدنتها المزعومة التي أعلنت عنها أول أمس، مستهدفة بعشرات الغارات الجوية مدن وبلدات ريفي إدلب وحماة، في سياق حملتها المستمرة على المنطقة، تزامناً مع فشلها العسكري في تحقيق أي تقدم على جبهات القتال.

وكان استشهد سبعة مدنيين يوم أمس الخميس، في أول أيام الهدنة المزعومة التي أعلنت عنها روسيا بقصف الطيران الحربي والصاروخي على بلدات ريف إدلب، لتثبت للعالم أجمع زيف ادعاءاتها المتعلقة بالهدن التي طالما نقضتها وعاودت ممارسة القتل والموت بحق المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة