على وقع معارك طاحنة .. قصف جوي عنيف يطال بلدات ريف إدلب الشرقي

03.كانون1.2019

تدور اشتباكات عنيفة بين قوات الأسد وميليشيات إيران من جهة، وفصائل الثوار من جهة أخرى على جبهات ريف إدلب الشرقي، وسط قصف جوي وصاروخي عنيف يطال المنطقة بقوة.

وقالت مصادر من نشطاء المنطقة، إن اشتباكات عنيفة تدور على جبهات رسم الورد وسروج بريف إدلب الشرقي، في ظل محاولات مستمرة للنظام للتقدم على المنطقة، تحت غطاء القصف الجوي والصاروخي.

وتمكنت فصائل الثوار خلال المعارك الجارية من تدمير دبابة صباح اليوم على جبهة سروج، وقتل عدد من العناصر المتسللة للمنطقة، في وقت تتواصل الاشتباكات بشكل عنيف على عدة محاور.

وبالتزامن مع المعارك، يقوم الطيران الحربي التابع للنظام بحملات انتقامية من المدنيين، تطال القرى والبلدات في المنطقة بشكل كلي، حث تتعرض قرى الصرمان والبرسة والحراكي والهلبة والرفة وريف معرة النعمان الشرقي، لقصف جوي عنيف ومتواصل.

وكان استشهد 17 مدنياً، وجرح العشرات أمس الاثنين، بقصف جوي للنظام وروسيا على بلدات ومدن ريف إدلب، انتقاماً من المدنيين، حيث ركز القصف على استهداف الأسواق الشعبية وسجن إدلب المركزي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة