عميل للأسد يستدرج عناصر سابقين في الجيش الحر بدرعا لاستهدافهم

23.أيار.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

استدرج "مصطفى المسالمة" الملقب بـ "الكسم" عدد من عناصر الجيش الحر السابقين بقيادة "أبو عبدو هفو" في مدينة درعا البلد إلى دوار كازية المصري، ليقوم بتفجير عبوة ناسفة بهم.

وقال ناشطون إن قيام عناصر "الكسم" بتفجير العبوة أدى لاندلاع اشتباكات، وسمع خلالها أصوات انفجارات يعتقد أنها ناجمة عن قيام عناصر الكسم بإطلاق قذائف "آر بي جي"، ما أدى لإصابة عدد من عناصر الجيش الحر السابقين بجراح طفيفة، فيما أصيب أحد عناصر "الكسم" إصابة خطرة.

وكان "الكسم" قياديا في الجيش الحر، قبل أن يصبح عميلا للأمن العسكري التابع للنظام بعد سيطرة الأخير على محافظة درعا عام 2018، وشكل مجموعة تعمل لصالح النظام وتعمل أيضا في تجارة المخدرات والسلاح والتهريب.

والجدير بالذكر أن محافظة درعا تشهد عمليات اغتيال واعتقال متكررة، حيث قام قيادي سابق في الجيش الحر المدعو مصطفى المسالمة والمعروف بـ "الكسم" في منتصف كانون الثاني/ يناير من العام الجاري، بقتل 3 شبان رميا بالرصاص المباشر، وذلك بعد أن قامت مجموعة مسلحة تتبع له باعتقالهم وتعذيبهم، وثم قتلهم، بتهمة قتل شقيقه "وسام" والمعروف باسم "العجلوقة" أواخر العام الماضي.

ويحمّل ناشطون في درعا "الكسم" وعناصره المسؤولية عن قتل العديد من القياديين والعناصر السابقين في الجيش الحر، والذين لم ينضموا لصفوف نظام الأسد، وذلك تنفيذا لأجندة مخابرات النظام، والتي تهدف لتصفية المعارضين الحقيقيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة