عناصر "بي واي دي" تعتقل "محمود ملا" أحد أعضاء "الوطني الكردي" من منزله في مدينة القامشلي

03.شباط.2019

متعلقات

قامت القوى الأمنية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD منتصف ليلة السبت ̸ الأحد، باعتقال سكرتير حزب اليسار الكردستاني- سوريا، وعضو الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي، محمود ملا، في مدينة القامشلي بريف الحسكة واقتادته إلى جهة مجهولة.

وقال حزب اليسار الكردستاني- سوريا (أحد أحزاب المجلس الوطني الكوردي في سوريا) في بيان له: «داهمت قوة مسلحة كبيرة من قوات الأمن الداخلي (الآسايش) التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD بواسطة ست سيارات منزل السيد محمود ملا، سكرتير حزب اليسار الكوردستاني- سوريا، وعضو الأمانة العامة للمجلس الوطني الكوردي، بمدينة قامشلو بكوردستان سوريا، تحت تهديد السلاح والترهيب، وصادرت جميع هواتف العائلة وساهمت بخلق الرعب والذعر بين أفراد العائلة، واقتادته إلى جهة مجهولة».

وأضاف البيان «نحن في حزب اليسار الكوردستاني- سوريا إذ ندين هذا الاعتداء، نحمل حزب الاتحاد الديمقراطي PYD كامل المسؤولية تجاه صحة وحياة سكرتير حزبنا، ونطالب الجهة الخاطفة بإطلاق سراحه فوراً»

وتطالب منظمات حقوقية كوردية بالكشف عن مصير كافة المعتقلين الكرد لدى حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، والسماح للأحزاب السياسية الكوردية بممارسة كافة أنشطتها السياسية دون التعرض لها.

وكانت الأجهزة الأمنية التابعة لـ PYD قد قامت في وقت سابق بإغلاق كافة مقرات ومكاتب أحزاب المجلس الوطني الكردي في سوريا، فضلاً عن اعتقال العشرات من الناشطين السياسيين الكرد في المنطقة الشرقية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة