عناصر "قسد" يقتلون طفلا ورجلا بعد تعذيبهم شمالي حلب .. والجيش الوطني يرد

27.تشرين2.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قامت قوات سوريا الديمقراطية بقتل مدنيين اثنين بينهم طفل بعدما اختطفهم عقب تسللها إلى أطراف قرية براد بريف حلب الشمالي.

وقال ناشطون إن "قسد" تسللت إلى أطراف قرية "براد" شمالي حلب، واختطفت مدنيين اثنين "رجل وطفل"، ومن ثم قامت بتعذيبهم وقتلهم.

وقامت "قسد" باستهداف المشفى الوطني في مدينة اعزاز بقذائف المدفعية، دون حدوث أضرار بشرية.

ورد عناصر الجيش الوطني بشن عملية نوعية خاطفة استهدفت عناصر "قسد" داخل قرية عين دقنة، والتي أسفرت عن مقتل ثلاثة عناصر من "قسد" وجرح آخرين، واغتنام أسلحتهم، فيما عاد المهاجمون إلى مواقعهم بسلام.

وتعتبر هذه العملية النوعية الثانية من نوعها خلال أيام، وتندرج ضمن عمليات "أبو الخطاب منغ" وهي سلسلة عمليات عسكرية يقوم بها مجموعة من المقاتلين التابعين للجيش الوطني السوري ضد عناصر "قسد".

وفي ذات السياق، قام الجيش التركي باستهداف مواقع "قسد" في قريتي المالكية وشوارغة شمال حلب بقذائف المدفعية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة