عناصر من "أحرار الشرقية" يعتدون على طبيب وكادر منظمة بهار بمدينة عفرين

25.نيسان.2020

اعتدت عناصر مسلحة تابعة لفصيل أحرار الشرقية في مدينة عفرين مساء اليوم السبت، على طبيب وكادر فريق منظمة بهار، العاملة في مدينة عفرين، خلف ذلك ردود فعل رافضة لهذا التصرف الذي وصف بـ "التشبيحي".

وقالت مصادر محلية من مدينة عفرين، إن مجموعة مؤلفة من أكثر من 10 أشخاص ينتمون لفصيل أحرار الشرقية هاجمت مكتب منظمة بهار في عفرين قرابة الساعة السادسة مساء اليوم بطريقة وحشية.

ولفتت المصادر إلى أن العناصر بدأوا بضرب الدكتور "عبد الرزاق درويش" بوحشية وأساؤوا له وللموظفين بألفاظ نابية وقاموا بطردهم من المكتب والسيطرة عليه، كما قاموا بتخريب خيمة تابعة للمنظمة مخصصة لفحص المشتبه بإصابتهم بفايروس كورونا.

وتتعدد الروايات حول أسباب عملية الاعتداء على المنظمة، حيث تجمع عدة مصادر أن السبب هو تهدم جدار منزل قريب من البناء الذي تتواجد فيه المنظمة، والمنزل تابع لعناصر أحرار الشرقية، وأنها تريد من المنظمة فتح التسجيلات لكمرات المراقبة لمعرفة المتسبب.

وسبق ان طالبت منظمات عدة، بضرورة احترام عمل المنظمات الإنسانية العاملة في المناطق المحررة وموظفيها، وعدم التعرض لهم ولعملهم لما له من تبعيات وأثار سلبية في تقديم الخدمات للمدنيين في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة