عون في قمة تونس يحذر من فرض واقع سياسي وجغرافي جديد بسبب إسرائيل

31.آذار.2019

قال الرئيس اللبناني في كلمته بالقمة العربية في تونس، إنّ إقرار أميركا بأنّ الجولان تابعة لاسرائيل، لا يهدد سيادة سوريا فحسب، وانما يهدد سيادة بلاده التي مازالت لم تسترجع تلال كفر شوبة وأراض قضمتها اسرائيل.

وحذر ميشال عون من "شرذمة المنطقة والفرز الطائفي اللذين يمهدان لاسقاط مشروع الدولة الواحدة الجامعة لصالح كيانات عنصرية وطائفية"، معتبراً أن "هذه التهديدات تستهدف فرض واقع سياسي وجغرافي جديد يلاقي ويبرر اعلان اسرائيل دولة يهودية".

وقال عون "خفّ أزيز الرصاص ودوي الانفجارات بالمنطقة العربية ولكن الجراح التي خلتفها هذه الحروب حفرت عميقا في الوجدان العربي وزادته تمزقا"، مضيفا أن "الأخطر من الحرب هو المشاريع السياسية والصفقات التي تلوح بالافق بعد سنوات "المدفع" وما تحمله من تهديد لدول المنطقة".

ومن جانب اخر، تطرق الرئيس اللبناني الى مشكلة النازحين السوريين بالأراضي اللبنانية، رغم علم المجتمع الدولي بأوضاعهم الصعبة، مؤكدا أن لبنان لم يعد قادرا على تحمل هذا العبء وضغوطه الاقتصادية والاجتماعية والأمنية.

وعبر عن قلقه من ربط عودة النازحين الى أراضيهم وممتلكاتهم بالحل السياسي واعطائه الأولوية رغم أن زمنه قد يطول، مشيراً إلى أن لبنان لم يعد قادرا على استضافة ما يوازي أكثر من نصف سكانه ، لأنها تضيق بسكانها لقلة مواردها وضعف بنيتها التحتية، قائلا "لن تقبل لبنان بأي شكل من أشكال التوطين".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة