عيد الأضحى مضرج بدماء السوريين.. غارات جوية وقصف مكثف يستهدف المناطق المحررة

11.آب.2019

لا حرمة لأيام مباركة عند النظام المحرم وحليفه الروسي الذي يتغذى على دماء الشعب السوري، فمع ساعات الصباح الباكر شنت طائرات حربية ومروحية روسية وأسدية عشرات الغارات الجوية على المدن والبلدات المحررة، تزامناً مع التقدم على عدة محاور في المنطقة تحت نار القصف.

وقال نشطاء إن غارات جوية عنيفة شنتها الطائرات الحربية الروسية والتابعة لنظام على مدن وبلدات ريفي حماة وإدلب، طالت التمانعة وسكيك والتمانعة والهبيط وترعى وأطراف مدينة خان شيخون، كما تعرضت بلدات ومدن كفرزيتا واللطامنة ومحيطها لقصف جوي وصاروخي عنيف لم يتوقف منذ أيام.

ويدخل يوم عيد الأضحى المبارك لهذا العام كسابقاته من الأعياد، بمزيد من الدماء والقتل اليومية التي يمارسها النظام وحلفائه الروس بدم بارد، في وقت يصم العالم أجمع أذنيه عن سماء الصيحات لوقف القصف والدمار بحق الشعب السوري.

وتعيش مدن وبلدات ريفي إدلب وحماة، حالة حرب حقيقية وهجمة غير مسبوقة هي الأعنف على المنطقة، بعد أن أعطت الدول الضوء الأخضر لروسيا والنظام لمواصلة القتل والتقدم على المنطقة بعد طرد أهلها وسكانها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة