عينتاب التركية تتخذ إجراءات احترازية قبل معركة محتملة شرق الفرات

22.أيلول.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

أعلنت ولاية غازي عنتاب التركية، اليوم الأحد، حظر كافة الفعاليات الشعبية "المسيرات، المظاهرات، والاحتفالات"، في سياق الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها، تحسباً لبدء عملية عسكرية ضد الميليشيات الانفصالية شرق سوريا.

وقالت ولاية "غازي عنتاب" بحسب وسائل إعلام تركية؛ إن "الحظر سيستمر داخل حدودها الإدارية لمدة 15 يوما، اعتبارا من اليوم الأحد 22 سبتمبر/ أيلول الحالي، وسيستمر لمدة 15 يوما داخل حدودها الإدارية مع سوريا.

نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر أمنية تركية قولها، إن أنقرة أرسلت أطباء لإقليمين في جنوب البلاد كما ألغت إجازات الأطباء، استعدادا لعملية عسكرية محتملة في شمال سوريا.

وكانت نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر أمني أن أطباء من مدن كبرى أرسلوا إلى إقليمي شانلي أورفة وماردين استعدادا لدخول القوات التركية لمناطق بشرق الفرات.

وقال مسؤول أمني بارز "تم تعليق إجازات الأطباء للاستعداد لعملية محتملة عبر الحدود. نستعد منذ فترة طويلة. الآن وصلنا إلى مرحلة يمكن فيها تنفيذ العملية في أي وقت يبدو ضروريا".

وأضاف المصدر أن "الرئيس أردوغان تحدث بوضوح عن قلق تركيا من وجود حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب الكردية على الحدود مع سوريا، وأشار إلى عملية عسكرية محتملة إذا لم يتحقق تقدم في النصف الثاني من سبتمبر".

ومن المتوقع أن يناقش أردوغان خطط المنطقة الآمنة، على الحدود السورية الممتدة لمسافة 450 كيلومترا تقريبا، من شرق الفرات وحتى الحدود العراقية، مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذا الأسبوع.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة