غارات جوية وقصف بصواريخ عنقودية يطال بلدة الموزرة بريف إدلب

11.كانون1.2015

بالتزامن مع خروج المصلين من صلاة الجمعة وتحليق مكثف لطيران الاستطلاع الروسي في سماء منطقة جبل الزاوية بدأت قوات الأسد المتمركزة في جورين بإرسال حممها الصاروخية على بلدة الموزرة مستهدفة المباني السكنية في الحارة القديمة والساحة العامة والمسجد الكبير حيث بدأت الإنفجارات تتوالى جراء سقوط أكثر من مئتي صاروخ عنقودي في البلدة.


تلا ذلك تعرض البلدة لغارتين جويتين بالصواريخ الفراغية نفذتها طائرة حربية روسية أسفرت عن دمار كبير في المباني السكنية واحتراق أكثر من خمسة سيارات للمدنيين، في حيت قصفت المنطقة القريبة من بلدة احسم ودير سنبل بغارتين جويتين وأخرى استهدفت مدينة معرة النعمان تسببت بسقوط ثلاثة جرحى.


وطالب الأهالي الفصائل العسكرية بتجنيب المدنيين ويلات القصف ما أمكن وذلك من خلال ابعاد مواقع اطلاق الصواريخ والقذائف على مواقع قوات الأسد عن المناطق السكنية واتخاذ الأحراش او المناطق الزراعية مكاناً لإطلاق صواريخ أو قذائف باتجاه مواقع قوات الأسد ولاسيما أن طيران الاستطلاع الروسي يرصد كل تحركات الثوار في المنطقة ويحدد مواقع اطلاق الصواريخ لترد مرابض المدفعية وراجمات الصواريخ على مكان القصف.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: زين العمر

الأكثر قراءة