غارات عنيفة مستمرة .. طيران الأسد وروسيا يواصلان نشر الموت بريف إدلب

20.تموز.2019

متعلقات

واصلت طائرات النظام وروسيا الحربية اليوم السبت، طلعاتها الجوية في أجواء ريف إدلب، مسجلة استهداف العديد من المناطق في جبل الزاوية، بعد يوم عسيب عاشته مدينة خان شيخون من القصف الجوي.

وقال نشطاء إن الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد يركزان اليوم على قصف قرى جبل الزاوية بشكل مكثف، ضمن حملة تبدو أنها بالتناوب على المدن والبلدات الرئيسية التي يقطنها المدنيون والمهجرون من مناطقهم.

واستهدف الطيران الحربي بلدات بليون وكنصفرة وجبل الزاوية وترملا، إضافة لغارات طالت محيط مدينتي جسر الشغور وخان شيخون، خلف القصف عدد من الإصابات بين المدنيين في بليون.

ويوم أمس، سجل الدفاع المدني تعرض مدينة خان شيخون لـ 29 غارة جوية بأكثر من 38 صاروخ من بينها غارتين بالقنابل العنقودية المحرمة دولياً، إضافة لتناوب 10 طائرات مروحية على قصف الأحياء السكنية و تم تسجيل 20 برميل متفجر، و 130 قذيفة مدفعية و صاروخ راجمة من بينها 40 صاروخ كان يحمل قنابل عنقودية.

ولفت الدفاع المدني إلى أن هذا التصعيد يعتبر هو الأعنف من نوعه منذ بدء القصف الذي استهدف المدينة مطلع شهر شباط و الذي أدى لمقتل 96 مدني من بينهم متطوعين في الدفاع المدني و إصابة أكثر من 150 آخرين و دمار كبير في البنية التحتية و الممتلكات و منازل المدنيين.

وتقوم قوات الأسد وحليفها الروسي بالتركيز على استهداف المدن الرئيسية وتهجيرها تباعاً، متخذة من تكثيف القصف وتدمير كل حياة فيها وسيلة لذلك، اتبعت ذلك في خان شيخون وكفرنبل وجسر الشغور وعدة مناطق وبلدات أخرى هجرتها عن بكرة أبيها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة