غرفة العمليات في الجنوب السوري تتوعد ميليشيات الأسد بالرد أينما وجدت وتدعو أبناء السويداء لعدم الانخراط بالقتال

22.حزيران.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قالت غرفة العمليات المركزية في الجنوب السوري في بيان على حسابها الرسمي أنها تحذر من استمرار خروقات قوات الأسد والميليشيات المساندة لها لاتفاق خفض التصعيد، متمسكين بحق الرد والدفاع عن المدنيين.

وجاء في البيان الذي نشره المكتب الإعلامي للغرفة أن "منتهك اتفاق خفض التصعيد يتحمّل المسؤولية، وأنّنا نخوض حرباً ندافع فيها عن أنفسنا ضد هذه الهجمة الهمجية المجرمة التي تسعى لمحو تاريخنا والسيطرة على مستقبلنا".

ونوهت الغرفة عبر بيانها إلى ضرورة عدم انخراط أبناء محافظة السويداء بالقتال إلى جانب قوات الأسد بقوله "ونأسف أن يكون جبل العرب منطلقا لهذا الإجرام الممنهج بقصف أهلنا لذلك نعلمكم يا أهل الجبل الأشمّ بأننا سنستهدف مواقع القوّات الإيرانية والميليشيات الطائفيّة التابعة لها أينما وجدت وسنردّ الصاع صاعين، ونحذر المدنيين من الاقتراب من تلك المواقع، مؤكدين التزامنا الكامل باتفاقيات جنيف وملحقاتها الأربعة و قانون النزاعات المسلّحة ومبادئ وأعراف القانون الدولي".

ويأتي هذا البيان بعد عدة أيام من اطلاق الجبهة الجنوبية كبرى تشكيلات الجيش الحر في الجنوب السوري تحذيرات لأهالي محافظة السويداء بعدم الانجرار وراء دعوات نظام الأسد بانخراط شباب المحافظة في معارك ضد الثوار في درعا، وعدم السماح لنظام الأسد بزرع الفتنة بين الجارين.

هذا وقد أعلنت غرفة العمليات المركزية اليوم الجمعة أنه قامت باستهداف مواقع قوات الأسد على أطراف مطار الثعلة وبلدة خربة غزالة ودرعا المحطة ردا على قصف منازل المدنيين من تلك المواقع.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة