ردا على استهداف المدنيين

غرفة عمليات "البنيان المرصوص" تقصف قوات الأسد في مدينة درعا وتوقع قتلى وجرحى

13.أيار.2018
جانب من استهداف قوات الأسد في مدينة درعا
جانب من استهداف قوات الأسد في مدينة درعا

أعلنت غرفة عمليات البيان المرصوص عن تمكنها من قتل عدد من الضباط التابعين لقوات الأسد إثر هجمات صاروخية نفذتها فصائل الغرفة ظهر اليوم الأحد في مدينة درعا، وذلك ردا على استهداف المدنيين من قبل قوات الأسد.

ونشرت الغرفة في تسجيل مصور عملية استهداف موقعين مهمين لقوات الأسد داخل مدينة درعا داخل المربع الأمني، أحدهما موقع قيادة الجيش الشعبي والآخر مقر إقامة للضباط المعروف بفندق "وايت روز"، وقالت الغرفة أن من بين قتلى النظام خلال استهداف الموقعين ضابطين برتبة ملازم أول.

وأكدت غرفة عمليات البنيان المرصوص على حقها في الرد على أي عملية قصف تتعرض له الأحياء السكنية في مدينة درعا، وهو ما تكرر مؤخراً وأوقع شهداء وجرحى مدنيين جراء القصف الصاروخي والمدفعي من قبل قوات الأسد.

هذا وقد قصفت فصائل غرفة عمليات البنيان المرصوص مواقع قوات الأسد في مدينة درعا بقذائف المدفعية والدبابات ردا على استهداف الأحياء المحررة بصواريخ الفيل في التاسع من الشهر الحالي.

وأكدت الغرفة أن فصائلها قامت باستهداف مواقع الأسد في مدينة درعا بعد سقوط شهداء مدنيين مساء يوم الأربعاء الماضي بقصف صاروخي ومدفعي على مدينة درعا، لتحذر قوات الأسد من التصعيد والاستعداد للرد.

يذكر أن قوات الأسد صعدت من قصفها أحياء مدينة درعا خلال الأيام الماضية في محافظة درعا كان ابرزها قصف بصواريخ الفيل استهدف أحياء مدينة درعا، وغارات من الطيران الحربي على ريفي درعا الغربي والشرقي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة