غوتيرش يتقرح اعتماد معبر "تل أبيض" لإدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا

27.شباط.2020

اقترح الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيرش ، اعتماد معبر "تل أبيض" الحدودي مع تركيا، لإدخال المساعدات الإنسانية الأممية إلى الداخل السوري، وذلك عقب تقليص أعداد المعابر المخصصة لهذا الغرض من 4 إلى معبرين.

وطالب غوتيريش في أول تقرير لغوتيريش في هذا الخصوص، لاعتماد معبر لإدخال المساعدات الإنسانية، يكون بديلاً عن اليعربية على الحدود العراقية السورية، الذي كانت تدخل عبره المساعدات منذ 2014، محذراً من نفاذ المستلزمات الطبية في المناطق التي كانت تصل إليها المساعدات الأممية.

ولفت التقرير إلى أن معبر تل أبيض على الحدود التركية السورية، "أنسب" مقارنة بالمعابر مع العراق، وأكد أن قوافل المساعدات الطبية المتوجهة إلى مناطق شمال شرقي سوريا، عادةً ما تصطدم بعراقيل النظام السوري.

وأضاف "من منظور أمني ولوجيستي، في الظروف الحالية، يمثل معبر تل أبيض الحدودي البديل الأنسب"، في وقت كان رفض السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا الشهر الماضي المخاوف المتعلقة بإغلاق المعبر العراقي وقال إن الموقف على الأرض تغير وإن المساعدات تصل للشمال الشرقي من داخل سوريا.

وكانت استخدمت كل من روسيا والصين، حق "الفيتو" في مجلس الأمن الدولي، ضد قرار يسمح ببقاء 4 معابر حدودية في سوريا، مفتوحة أمام المساعدات الإنسانية، لمدة عام كامل، وأصرتا على إبقاء معبرين فقط لهذا الغرض.

وطلب مجلس الأمن من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش العودة هذا الشهر باقتراح بشأن أي بديل ممكن لمعبر اليعربية بين سوريا والعراق لضمان وصول المساعدات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة