فابيوس يلمح لمفاوضات تجري مع أطراف من نظام الاسد .. و يرفضها مع النصرة

21.حزيران.2015

أكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس السبت في مؤتمر صحفي عقده في القاهرة خلال جولة شرق أوسطية يقوم بها لدفع مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية أن بلاده تؤيد الحل السياسي في سوريا بعيداً عن بشار الأسد .

وفي رده على سؤال حول الاتفاق الذي يمكن أن يحصل بين المعارضة السورية وأطراف من نظام الاسد ، رفض الوزير الفرنسي أن يسمي الأفراد من النظام السوري "خوفاً على حياتهم" ، بحسب تعبيره .

أما في ما يتعلق بالمجموعات التي تم تصنيفها على قائمة الارهاب مثل تنظيم الدولة و جبهة النصرة فأكد أنه لا يمكن التفاوض معها وهي مرفوضة قطعاً .

وأضاف قائلاً: ليس سراً أن هناك محادثات كبيرة تجري بهذا الشأن، فالمصريون استقبلوا اجتماعا موسعا للمعارضة السورية، وولي ولي العهد السعودي كان في زيارة إلى روسيا، وأنا سألتقي بوزير الخارجية الروسي لافروف يوم الثلاثاء في باريس والأميركيون لديهم اتصالات أخرى" .

  • المصدر: قناة العربية
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة