فرنسا بصدد محاكمة "جزار حماة" بتهم تتعلق بالكسب غير المشروع

17.نيسان.2019
رفعت الأسد
رفعت الأسد

متعلقات

أفادت وكالة "فرانس برس"، نقلا عن مصادر اليوم الأربعاء، بأن فرنسا بصدد محاكمة المجرم "رفعت الأسد"، عم المجرم "بشار الأسد"، بتهم تتعلق بالكسب غير المشروع.

وذكرت الوكالة في وقت سابق، أن السلطات الفرنسية تشتبه بقيام رفعت الأسد بتشييد غير شرعي لعقارات في فرنسا تقدر قيمتها بـ90 مليون يورو.

وفتحت السلطات الفرنسية تحقيقا حول ثروة رفعت الأسد في أبريل 2014، التي تقدر بعشرات ملايين اليورو، وذلك بعدما أثارت هذه المسألة مجموعتا "شيربا" و"الشفافية الدولية".

وبعد عامين من التحقيقات، وجهت إلى رفعت الأسد تهم بالتهرب من الضرائب واختلاس أموال عامة. ووضعت السلطات الفرنسية يدها على أصول تعود لرفعت الأسد، العام الماضي، وفقا لـ "أ ف ب".

وقاد رفعت الأسد "سرايا الدفاع"، التي أخمدت حراكاً للإخوان المسلمين في مدينة حماة في شباط/فبراير العام 1982 في حملة أسفرت عن مقتل من عشرة إلى 40 الف شخص بحسب تقديرات مختلفة.

وغادر رفعت سوريا بعد عشر سنوات، بعد أن حاول الانقلاب ضد شقيقه حافظ الأسد الذي قاد سورية من العام 1971 حتى العام 2000، وتشمل ممتلكات رفعت الأسد، 500 عقار في إسبانيا وقصرين في باريس احدهما مساحته ثلاثة آلاف متر ومزرعة خيول وقصراً قرب العاصمة الفرنسية، إضافة إلى 7300 متر مربع في ليون.

وتم استحواذ معظم هذه الممتلكات من خلال شركات اوفشور مسجلة في بنما وكوراساو وليشتنشتاين ولوكسمبورغ وجبل طارق، وتعود ملكية 691 مليون يورو من أصول حجمها 862 مليون يورو صادرتها الجمارك الفرنسية في آذار/مارس 2017 إلى رفعت الأسد.

ويعتقد ان عائلة رفعت امتلكت أيضا قصر "ويتنهيرست" وهو ثاني أكبر قصر سكني في لندن بعد «باكينغهام بالاس» من خلال شركة مسجلة في بنما قبل بيعه العام 2007.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة