فرنسا تدين الهجوم الإرهابي الأخير في عفرين

01.أيار.2020

أدانت فرنسا، الهجوم الإرهابي الذي نفذته منظمة "بي كا كا/ ي ب ك" بمدينة عفرين بريف حلب الشمالي الثلاثاء الماضي، وخلف عشرات الضحايا المدنيين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أنييس فون دير مول، في بيان الجمعة، إن "فرنسا تدين الهجوم الإرهابي الذي جرى تنفيذه في 28 أبريل (نيسان) الماضي، بمدينة عفرين، وخلف العديد من الضحايا المدنيين"، موضحا أن "فرنسا تدعم دعوات الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، لوقف الاشتباكات في سوريا".

واستشهد 42 مدنيا بينهم أطفال، وأصيب العشرات بجروح جراء انفجار ضرب سوقا شعبيا وسط مدينة عفرين، الثلاثاء الماضي.

وكانت كل من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي قد أصدرت بيانا دانت فيه الهجوم، ما دفع المنظمة الإرهابية إلى إخلاء مسؤوليتها عنه.

وأفادت مصادر أمنية اليوم لوكالة الأناضول التركية، أن قوات الأمن بالمنطقة الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني السوري ألقت القبض على الإرهابي الذي أحضر الصهريج المفخخ إلى موقع التفجير في عفرين.

وأوضحت التحقيقات الجارية مع الإرهابي، أنه كان يخدم في صفوف "ي ب ك"، ذراع منظمة "بي كا كا" الإرهابية في سوريا، وأن ابنه يعمل مع منظمة "بي كا كا" في جبال قنديل شمالي العراق.

وألقت قوى الأمن أيضًا القبض على عنصرين آخرين من المنظمة الإرهابية، ساعدا الأول في التفجير، من خلال عملية أطلقتها في إطار المعلومات التي حصلت عليها من التحقيقات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة