قبيل انسحابها باتجاه التنف

فصائل البادية السورية تنقل قاطني مخيم الحدلات باتجاه مخيم الركبان على الحدود الأردنية

05.أيلول.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

تعمل قوات الشهيد أحمد العبدو العاملة في البادية السورية، على نقل قاطني مخيم الحدلات الواقع على الحدود السورية الأردنية، باتجاه مخيم الركبان في الشمال الشرقي على الحدود الأردنية بمسافة 80 كم.

وأكد "سعيد سيف" المتحدث باسم قوات الشهيد أحمد العبدو لشبكة "شام" الإخبارية بدء عملية إخلاء المخيم من قاطنيه، ونقلهم لمخيم الركبان، كون منطقة الركبان تخضع لحماية عسكرية أمريكية لقربه من قاعدة التنف المحاذية للحدود الأردنية.

وذكر سيف أن ما دفعهم لذلك هو اقتراب قوات الأسد والميليشيات الشيعية من منطقة المخيم وتواصل القصف الجوي على المنطقة القريبة من المخيم، لافتاً إلى أن الأمر جاء بطلب من غرفة "الموك" التي تديرها الولايات المتحدة الأمريكية في الأردن.

أوضحت مصادر أخرى أن عملية نقل المخيم جاءت كبداية لانسحاب الفصائل العاملة في البادية السورية من مواقعها في المنطقة، بناء على الرسالة المسربة من غرفة الموك والتي وجهت لفصائل البادية للانسحاب من المنطقة.

ويتوقع أن تنسحب فصائل البادية السورية باتجاه منطقة التنف أو لداخل الأراضي الأردنية بناء على طلب من غرفة الموك، تمهيداً لبدء مفاوضات مع الجانب الروسي للتوصل لاتفاق يفضي لانسحاب الميليشيات الشيعية من البادية السورية أيضاَ.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة