فصائل البادية ترفض سوتشي وتدعو لتطبيق القرارات الدولية المتعلقة بالمسار السياسي

29.كانون1.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

أعلنت فصائل الجيش السوري الحر في البادية السورية في بيان مشترك، رفض مؤتمر سوتشي تحت الرعاية الروسية بشكل كامل، داعية جميع القوى العسكرية والسياسية الثورية ومنظمات المجتمع المدني السورية لمقاطعة مؤتمر سوتشي، والعمل لتطبيق القرارات الأممية 2118 و2254.

وقالت الفصائل في بيانها إنه تزامناً مع ازدياد القصف والحصار الخانقين الذين تمارسها قوات الأسد وحلفائه على المدن والقرى الأمنة، وخاصة المناطق التي سبق أن اتفق على خفض التصعيد والتهدئة فيها، وسعياً من هذا التحالف الشيطاني لزيادة الضغط على فصائل وقوى الثورة السياسية والثورية لإجبارها على تقديم تنازلات وذلك في سعيها لكسر شوكة الشعب السوري الثائر لضمان استمرار النظام وعدم تسليم رموزه لمحكمة الجنايات الدولية.

وأوضح البيان أنه من غير المقبول أن تدعو اليوم روسيا صاحبة الجيش الذي حول مدن وبيوت وأجساد السوريين إلى حقل رمي يجرب فيه أسلحته وذخائره، وهي صاحبة الثمانية (فيتو) التي أجهضت كل قرارات مجلس الأمن الداعية لوضع حد أو الإدانة أو حتى التحقيق.

وختم البيان "إننا فصائل الجيش السوري الحر العاملة في البادية السورية وعلى الرغم من تحفظاتنا على مسار التفاوض الرسمي في جنيف إلا أننا أيضا نعتبر أن هذا المسار هو السبيل السياسي والشرعي الوحيد الصالح لمعالجة المسألة السورية لرعايته من قبل الأمم المتحدة ولأنه يهدف بجوهره تطبيق قراراتها".

ووقع على البيان كلاً من " جيش أسود الشرقية وجيش مغاوير الثورة ولواء شهاء القريتين كتائب الشهيد أحمد عبدو وجيش تحرير الشام، وهي الفصائل المقاتلة في البادية السورية بشكل أساسي".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة