فصائل الجبهة الجنوبية تعلن رفضها ومقاطعتها لمؤتمر سوتشي

24.كانون1.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

أعلنت فصائل الجبهة الجنوبية عن رفضها التام ومقاطعتها لمؤتمر سوتشي، حيث أكدت عبر بيان أصدرته أن المؤتمر لا يعنيها بشيء.

وشددت الفصائل على أن أي شخص يشارك في مؤتمر سوتشي سواء بصفته الشخصية أو من خلال موقعه في المؤسسات الثورية عامة يعتبر عدو لها وللشعب السوري، وعدو للثورة السورية، وشريك لنظام الأسد وإيران وحزب الله الإرهابي والميليشيات المجرمة، ويكون قد حسم أمره بالوقوف إلى جانبهم.

وأشارت الفصائل عبر بيانها إلى أن قبولها الدخول في المفاوضات مع نظام الأسد كان بهدف وقف نزيف الدم، وإنهاء المعاناة بأقل الخسائر الممكنة بضمانات دولية والقرارات الصادرة عن الأمم المتحدة.

ونوهت الفصائل إلى أن كل جولات المفاوضات من جنيف إلى أستانا أثبتت عدم جديه نظام الأسد وتنصله من كل الاستحقاقات الدولية، حيث كان يعمل على كسب المزيد من الوقت ليستمر بقتل وتهجير المدنيين من أراضيهم وبدعم حلفائه الذين بالأساس هم شركاء معه بإراقة الدم السوري.

وأضافت الفصائل: ها هم اليوم يحاولون وفي مقدمتهم روسيا بقيادة بوتين الالتفاف على الشرعية الدولية بالدعوة لمؤتمرهم المزعوم في سوتشي على أرض القاتل والشريك لتظهر نفسها بأنها المخلص الوحيد للشعب السوري.

والجدير بالذكر أن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، "ألكسندر لافرينتيف" أكد إن مؤتمر سوتشي، سيعقد في نهاية يناير وبمشاركة 1500 شخص، سينظر في إجراء إصلاحات دستورية وانتخابات في سوريا بإشراف أممي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة