فصائل الجبهة الجنوبية والنصرة تتأهب للقضاء على جيش الجهاد الموالي لتنظيم الدولة

27.نيسان.2015

متعلقات

قام عناصر منذ صباح اليوم بإعتراض طريق عدد من عناصر الجبهة الجنوبية التابعة للجيش الحر وعناصر من جبهة النصرة في ريف القنيطرة أثناء توجههم إلى جبهات القتال مع قوات الأسد ، حيث نصب لهم هؤلاء العناصر كمين أثناء مسيرهم إلى الجبهات المحيطة بمدينة البعث ، و قال قادة عسكريون و أمراء في جبهة النصرة أن هؤلاء العناصر يتبعون إلى فصيل "جيش الجهاد" المعروف بموالاته لتنظيم الدولة ، ويقود هذا الفصيل شخص يدعى "أبو مصعب الفنوصي" .

و أفضى هذا الكمين الذي نصبه عناصر "جيش الجهاد" إلى ارتقاء النقيب "سامر السويداني" التابع لجبهة النصرة و "عبد الرحمن أبو خروب" ، كما و إعتقلوا عدد من العناصر .

و نظرا لهذه التطورات الخطيرة والتي تأتي في ضوء ترقب تعيشه الفصائل في المنطقة بسبب دخول قوات ايرانية على خط الجبات جنبا إلى جنب مع نظام الأسد .. قامت عدة فصائل مقاتلة بالتوجه إلى المنطقة للقضاء على عناصر جيش الجهاد و لتخليص العناصر الذين تم إعتقالهم .

و قال أبو يحيى مسؤول المكتب الإعلامي في ألوية الفرقان التابعة للجبهة الجنوبية إن جيش الجهاد قد حاصروا ظهرَ اليوم مشفى المعبر الميداني قرب بلدة القحطانية جنوب غرب القنيطرة .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة