فصائل "الحر" تعلن تضامنها ووقوفها صفا واحدا مع الشعب التركي والحكومة التي انتخبها

16.تموز.2016

أعلنت فصائل الجيش السوري الحر عن تضامنها الكامل ووقوفها صفا واحدا مع الحكومة الشرعية المنتخبة بعد محاولة الانقلاب التي بدأت في تركيا قبل منتصف الليل، وأكدت الفصائل عبر بيان مشترك على أنها تقف مع الشعب التركي الذي خرج إلى الشوارع دفاعا عن مكتسباته التي اختارها بحرية تامة.

وهنّأت فصائل "الحر" الحكومة التركية وعلى رأسها رئيس الجمهورية "رجب طيب أردوغان" ورئيس مجلس الوزراء "بن علي يلدرم" بانتصار الشعب التركي والحكومة التي انتخبها.

ووجهت الفصائل رسالة إلى الشعب التركي بالقول: "نتوجه بتحية ملؤها الاحترام والتقدير للشعب التركي الشقيق الذي وقف سدا منيعا ضد المؤامرة الكبرى التي استهدفت استقرار وأمن الدولة التركية، والذي ودافع عن القانون والشرعية بكل شجاعة وقوة وأعطى درسا للعالم كله كيف أن إرادة الشعب لا تكسر أبدا".

وفي ذات السياق أيضا عبّرت الفصائل عن التضامن الكامل مع تركيا حكومة وشعبا، وشددت على أن إرادة الشعب لا تقهر وأن انتصار الشعب التركي وحكومته المنتخبة هو انتصار للمبادئ والقيم في كل العالم وهو هزيمة نكراء لكل الجهات التي كانت ولا تزال تحاول نشر الفوضى والدمار ضد إرادة الشعوب.

والجدير بالذكر أن انقلابيون يقودهم "فتح الله غولن" حاولوا الاستيلاء على السلطة بالقوة، ولكن إرادة الشعب التركي الذي خرج إلى الشوارع متحديا الدبابات حالت دون نجاح محاولتهم، وذكرت مصادر عدة أن حصيلة ضحايا المحاولة الانقلابية في عموم تركيا بلغت 60 قتيلا وعشرات الجرحى.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة