فصائل "الفتح المبين" تُنكل بعناصر الأسد على جبهات تل ملح وتقتل العشرات منهم

08.حزيران.2019
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

متعلقات

قُتل أكثر من 20 عنصراً لقوات الأسد والميليشيات المساندة اليوم السبت، بمحاولة تقدم للنظام على محاور تل ملح والجبين، حيث تمكنت فصائل الثوار من إيقاعهم بكمين محكم، وتدمير عدة أليات بينها دبابتين.

وقالت مصادر عسكرية من فصائل الثوار، غن اشتباكات عنيفة لاتزال مستمرة بدأت فجر اليوم على محاور كفرهود وتل ملح، لدى محاولة قوات الأسد التقدم باتجاه المناطق التي حررها الثوار مؤخراً، خلفت عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم.

وأكد المصدر مقتل أكثر من 20 عنصراً للنظام بكمين نصبه الثوار على محور تل ملح، إضافة لتدمير دبابتين وسيارة زيل عسكرية كانت تقل عدداً من الجنود، قتلوا جميعاً، في وقت كثفت قوات الأسد من قصفها الجوي والصاروخي على محاور القتال في محاولة لاستعادتها.

وكانت أعلنت جميع فصائل الثوار بجميع مكوناتها العسكرية يوم الجمعة، على اسم موحد لمعركة التحرير بريف حماة الشمالي حملت اسم "الفتح المبين" والتي وفق خبراء عسكريين، غيرت الموازين العسكرية وقلبتها رأساً على عقب، لتغدو الفصائل القوة المهاجمة، والنظام وحلفائه يحاولون الصد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة