فصائل فلسطينية تجتمع في دمشق لإعادة افتتاح مكاتب لها في مخيم اليرموك

03.حزيران.2018

ذكرت مصادر إعلامية مقربة من الميليشيات الفلسطينية المناصرة للأسد في سوريا، أن اجتماعاً عقد أمس السبت، ضم الفصائل الفلسطينية في مقر المجلس الوطني الفلسطيني، ناقش وبشكل جدي إعادة افتتاح مكاتب للفصائل الفلسطينية العاملة في سوريا داخل مخيم اليرموك.

وأفادت المصادر أن الاجتماع الذي حضره السفير الفلسطيني محمود الخالدي ومدير الهيئة العامة لشؤون اللاجئين علي مصطفى وعدد من الأمناء العامين للفصائل لم يتجرأ على الإشارة لمسؤولية نظام الأسد عن قصف وتدمير المخيم خلال حملته العسكرية الأخيرة , كما لم يتجرأ الاجتماع على إدانة عمليات التعفيش الحاصلة في مخيم اليرموك منذ 20.5.2018 وحتى اليوم، والتي أدت إلى سرقة أملاك اللاجئين الفلسطينيين والسوريين داخل المخيم والى نهب البنى التحتية أيضا.

وطالب المجتمعون وكالة الأونروا إعادة تأهيل وإعمار مخيم اليرموك وتأمين عودة الأهالي إلى المخيم بأسرع وقت ممكن، كما تم البحث بإنشاء صندوق للمساعدة في إعادة إعمار المخيم بالتنسيق مع النظام على أن تتشكل هيئة الصندوق من عدد من المختصين ورجال الأعمال الفلسطينيين.

وبحسب المصادر ذاتها، جرى تشكيل لجنة ميدانية من 28 شخصية بإشراف مدير الهيئة العامة لشؤون اللاجئين علي مصطفى وتضم فعاليات المخيم لتقديم الخدمات ومتابعة شؤون العائلات التي تعود لمنازلها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة