فعاليات إبلين بإدلب تُكذب تقريراً لوكالة "سبوتنيك" عن سقوط قتلى باقتتال بين الفصائل

29.أيلول.2019

نفى نشطاء وفعاليات مدنية من بلدة إبلين في جبل الزاوية بريف إدلب، ما تناقلته وكالة "سبوتنيك" الروسية في تقرير لها اليوم، عن وقوع 23 مسلحاً باشتباكات بين "جبهة النصرة وأحرار الشام" في اليومين الماضيين.

ونشرت وكالة "سبوتنيك" الروسية التي تعمل بشكل دائم على اختلاق الأكاذيب في سياق الدعاية الإعلامية ضد المدنيين في إدلب، تقريراً عن الاشتباكات التي اندلعت أول أمس في بلدة إبلين بين عائلتين، معلنة عن مقتل 23 شخصاً خلال الاشتباكات.

وفي هذا الصدد، نفى الناشط "عبد الرزاق ماضي" من أبناء بلدة إبلين في حديث لشبكة "شام" صحة الادعاءات التي تنشرها الوكالة الروسية، مشيراً إلى أن ما نقلته عار عن الصحة، مؤكداً أنها تقوم على تهويل الأخبار واستغلال أي حدث في المحافظة لنشر الفوضى والدعاية النفسية.

وأوضح ماضي أن "ماحصل هي خلافات عائلية ولا دخل للفصائل العسكرية فيها، ولم يكن هناك قتلى بسبب المشاجرات التي حصلت بين عائلتي اشحيبر وعلوش وتدخلت الفصائل العسكرية التي تسيطر على المنطقة لفض النزاع بين العوائل".

ولفت "عبد الرزاق ماضي" إلى أن وكالات النظام وروسيا تعمل على بث الاشاعات والاكاذيب بهدف زرع الفتنة بين أهالي القرية بشكل عام، والذين أكدوا أنهم كانوا مازالوا أخوة ضد نظام الأسد والميليشيات المساندة له، متحدثاً عن سقوط جريحين خلال الاشتباكات فقط.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة