طباعة

فيروز آبادي يؤكد بقاء إيران في سوريا لمساعدة النظام السوري

14.كانون2.2019

متعلقات

أكد المستشار الأعلى للقائد العام للقوات المسلحة في إيران، اللواء حسن فيروز آبادي، أن وجود مستشاري بلاده في سوريا باق طالما خطر الإرهاب ماثل، وحكومة النظام تطلب المساعدة، في مراوغة مستمرة من قبل إيران بالادعاء أن وجودها العسكري في سوريا يقتصر على المستشارين.

وقال آبادي، في حوار مع وكالة "إرنا" الإيرانية الرسمية، اليوم الاثنين، "إن سوريا ولمجابهة المجاميع الإرهابية طلبت من طهران إرسال مستشاريها العسكريين إلى البلد"، مشددا على بقائهم هناك "طالما الحكومة السورية تطلب ذلك".

وسبق أن زعم المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية، العميد أبو الفضل شكرجي، اليوم، إن طهران لا تخطط لإقامة قواعد عسكرية في سوريا، لأنها ليست بحاجة لذلك، ولأن هذا الأمر لا يتماشى مع مصالحها.

وطالما كرر مستشار المرشد الأعلى الإيراني، علي أكبر ولايتي، مزاعمه بإن الوجود العسكري الإيراني في سوريا والعراق يقتصر على الدور الاستشاري، مؤكدا استعداد بلاده لسحبهم إذا طلبت دمشق وبغداد ذلك، في استمرار لسياسية المراوغة الإيرانية بشأن وجودها في سوريا والذي بات موضع جدل دولي كبير.

وتحاول إيران جاهدة التسويق لفكرة وجودها في سوريا على شكل مستشارين عسكريين، في وقت تمتلك عشرات الميليشيات الشيعية التي استقدمتها من دول عدة بينها لبنان وإيران والعراق، تعد بعشرات الألاف من العناصر وتلعب دوراً كبيراً في مساندة نظام الأسد ضد الشعب السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير