فيلق الرحمن : إلتزمنا الصمت تغليبا للمصلحة العامة وعناصر أحرار الشام أخوتنا

18.نيسان.2015

نشر فيلق الرحمن بيانا توضيحيا بخصوص الخلاف الذي حصل في الغوطة الشرقية مع عناصر حركة أحرار الشام الإسلامية ، حيث قال أن الفيلق و أحرار الشام توحدا و إندمجا إندماجا لا يقبل الفصل نهائيا بقرار مبرم لا رجعة فيه ، و اضاف أن بعد أشهر من ذلك قام بعض المغرضين بإثار الفتنة و إذكاء نار الفرقة من جديد ، وقاموا بإعتراض قرار أميرهم .

و قال الفيلق أنه تدخل مع هذه التطورات لإيقاف النار قبل أن تستعر و إخماد الفتنة قبل أن تنتشر ، و قام بإعتقال من تمرد على قائده في الحركة سابقا وعلى قيادة الفيلق حاليا ، و أكد الفيلق أن عناصره إضطروا لإطلاق النار ، ومن ثم رُفع الامر إلى المجلس القضائي في الغوطة الشرقية للفصل في القضية ، إلى أن صدر الامر القضائي بعد الإستماع للشهود وجمع الادلة .

ونوه الفيلق في بيانه إلى أنه إلتزم الصمت طيلة هذه الفترة "تغليبا للمصلحة العامة ومنعا من تصدّع الكلمة وتفرقها" .

و ختم "فيلق الرحمن" بيانه بالتأكيد على أن عناصر الفيلق مع عناصر احرار الشام المندمجين معه هم أخوة في صف واحد وخندق واحد ، ودعاهم للعودة إلى المشروع من جديد .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة