فيلق الرحمن: لم نلمس أي جدية لإلزام وإجبار قوات الأسد على الالتزام بوقف إطلاق النار

25.أيلول.2017
تصاعد الدخان جراء القصف على حي جوبر
تصاعد الدخان جراء القصف على حي جوبر

أكد فيلق الرحمن أن قوات الفرقة الرابعة التابعة لنظام الأسد تواصل حملتها العسكرية على الجبهات الشرقية للعاصمة دمشق، حيث تشن بشكل يومي محاولات اقتحام مدعومة بكافة أنواع المدرعات.

ولفت الفيلق عبر بيان أصدره إلى أن الهجمات تترافق مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف على أحياء وبلدات الغوطة الشرقية منذ ما يقارب الثلاثة أشهر.

وأشار الفيلق في بيانه إلى أن نظام الأسد لم يلتزم باتفاق وقف إطلاق النار الموقع في جنيف قبل في منتصف شهر آب/أغسطس المنصرم.

وشدد الفيلق على أنه لم يلمس أي جدية لإلزام وإجبار قوات الأسد على الالتزام بالاتفاقيات، مضيفا أنه لم يجد خطوات عملية لاستدراك الوضع الإنساني وعلى رأسه ملف المعتقلين وكذلك فتح الممرات الإنسانية المنصوص عليها في الاتفاق والتي تنهي الحصار الجائر المفروض على الغوطة الشرقية منذ أكثر من خمس سنوات.

والجدير بالذكر أن قوات الأسد شنت اليوم هجمات عنيفة على جبهات بلدة عين ترما وحي جوبر شرق العاصمة دمشق من أربعة محاور، وجرت على إثرها معارك عنيفة تمكن خلالها الفيلق من صد الهجمات وعطب دبابة وجرافة عسكرية وقاعدة إطلاق صواريخ محلية الصنع، وترافقت الاشتباكات مع استهداف محاور الاشتباكات بأكثر من 30 صاروخ "أرض – أرض" من طراز فيل، بالإضافة للقصف بالعشرات من صواريخ الفيل وقذائف المدفعية، وبخرطوم متفجر.

ويعتبر ذلك خرقا لاتفاق خفض التصعيد الذي توصل إليه المشاركون في أستانة 6، وأيضا خرقا للاتفاق توصل إليه فيلق الرحمن وروسيا، علما أن الأخير لم يتمكن من إجبار نظام الأسد على وقف القصف والخروقات.

ونشر فيلق الرحمن بنود الاتفاقية الخاصة بإيجاد حل شامل للقضية السورية بالوسائل السلمية في منطقة تخفيف التصعيد التي تضم كل من جوبر والغوطة الشرقية، وتضمنت الاتفاقية 14 بندا. "لمراجعة تقرير الاتفاقية".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة