فيلق الرحمن يصد محاولات تقدم جديدة لقوات الأسد على جبهات جوبر وعين ترما

07.تشرين1.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

تمكن فيلق الرحمن من التصدي لمحاولات تقدم قوات النبخة التابعة لنظام الأسد على جبهات حي جوبر وبلدة عين ترما شرق العاصمة دمشق، وذلك بالرغم من القصف العنيف الذي تعرضت له المنطقة.

وقال الفيلق أن قوات الأسد شنت الهجمات على عين ترما ليلا برفقة عدد من المدرعات المصفحة، فيما أكد ناشطون على أن عناصر الفيلق نجحوا في إيقاع عدد من القتلى والجرحى، بالإضافة لتمكنهم من عطب دبابة حاولت التقدم في المنطقة.

وأشار الفيلق إلى أن قوات الأسد كثفت قصفها على جبهات عين ترما بعد مقتل وجرح عدد من العناصر التابعين لها، وتشهد المنطقة حاليا اشتباكات عنيفة.

وترافقت الاشتباكات مع قصف عنيف جدا على حي جوبر وبلدة عين ترما، حيث وثق ناشطون قيام قوات الأسد باستهداف المنطقة بأكثر من 30 صاروخ "أرض – أرض" من طراز فيل.

وقبل ذلك تعرضت عدة مدن وبلدات في الغوطة الشرقية لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، ما أدى لسقوط جرحى.

والجدير بالذكر أن قوات الأسد تحاول منذ أشهر وبشكل يومي التقدم على جبهات حي جوبر وبلدة عين ترما بهدف تشديد الحصار على الغوطة، ولكنها تتكبد بشكل يومي خسائر بشرية ومادية فادحة دون تمكنها من إحراز أي تقدم.

ويعتبر ذلك خرقا لاتفاق خفض التصعيد الذي توصل إليه المشاركون في أستانة 6، وأيضا خرقا للاتفاق توصل إليه فيلق الرحمن وروسيا، علما أن الأخير لم يتمكن من إجبار نظام الأسد على وقف القصف والخروقات.

ونشر فيلق الرحمن بنود الاتفاقية الخاصة بإيجاد حل شامل للقضية السورية بالوسائل السلمية في منطقة تخفيف التصعيد التي تضم كل من جوبر والغوطة الشرقية، وتضمنت الاتفاقية 14 بندا. "لمراجعة تقرير الاتفاقية".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة