فيلق الشام يبدأ التحقيق بقضية مقتل "العتر" تعذيباً في سجونه .. والشرعي العام يصف الحادثة بـ "جريمة كبيرة"

21.كانون2.2019
صورة الشاب
صورة الشاب

أعفت القيادة العسكرية في فيلق الشام بريف عفرين، مدير المكتب الأمني لقطاع الشمال "أحمد الحسين أبو عبد الله"، على خلفية مقتل شاب من عناصر الفيلق تحت التعذيب في الأمنية التابعة للفيلق في منطقة عفرين اليوم.

وأعلنت قيادة الفيلق وفق مصادر عسكرية عن تشكيل لجنة تحقيق للنظر في قضية مقتل الشاب "محمد سعيد العتر" بعد اعتقاله في أحد سجون الفيلق بمنطقة عفرين، بتهمة السرقة، والتي أثارت حالت استهجان كبيرة بين النشطاء بعد انتشار صور مؤلمة لعمليات التعذيب التي تظهر على جثة الشاب بعد تسليمها لذويه اليوم.

وعلق الشرعي العام في الفيلق "عمر حديفه" على الحادثة بالقول: "ما حدث اليوم وما وصلني عصر هذا اليوم من صورٍ لتعذيب هذا الشاب ( محمد العتر ) جريمةٌ كبيرةٌ لا يمكن السكوت عنها وعن فاعليها بغضّ النظر عن أسبابها .... فكلٌ قد يدّعي ما يريد وما يُبرّىء نفسه ".

وأضاف "وقد تحوّلت القضية والتحقيق بها إلي في المكتب الشرعي ، وبغضِّ النظر عمّن تكلم بذلك ، فهي مطلبٌ اخلاقيّ وشرعيّ وانسانيّ لتتبيّن حقيقة الأمر والمتورطين بها مهما كان شأنهم ... فوالله لن أتوانى في كشف حقيقة الأمر ولو كان ثمنها حياتي ".

ووفق المصادر فإن الشاب "محمد سعيد العتر" من مدينة القصير، وهو مقاتلي في صفوف فيلق الشام، قضى تحت التعذيب في سجون الفيلق لأمنية، بعد تعذيبه بشكل كبير خلال اسبوع من الاعتقال، بتهمة سرقة لم تعرف تفاصيلها، إلا أنه فارق الحياة تحت التعذيب وسلمت جثته لذويه في منطقة ميدانكي بريف عفرين

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة