في الطريق إلى “كنسبا” .. الثوار في “الكرارون” يواصلون قضم القرى و التلال

03.نيسان.2016

متعلقات

معارك عنيفة دارت بالأمس بين الثوار وقوات الأسد بعد محاولة الأخير التقدم على عدة محاور بجبل الأكراد، حيث دارت اشتباكات في المنطقة تمكن خلالها الثوار من صد التقدم ومتابعة ملاحقة فلول قوات الأسد المنهارة.


وقال ناشطون إن قوات الأسد فوجئت برد الثوار الأمر الذي دفعها للتراجع مرغمة أمام تقدم الثوار على عدة محاور حيث تمكنوا من السيطرة على عدة تلال استراتيجية بينها تلة رشا مركز قيادة العلميات الروسية وتلة المقنص وتلة الملك تلاها السيطرة على قرية نخشبا الهامة.


ومع تراجع قوات الأسد تمكن الثوار من متابعة تقدمهم حتى مدرسة الحدادة وتلتها القريبة وقرية المارغلي لتتم السيطرة عليها بشكل كامل بعد قتل العشرات من عناصر قوات الأسد وتدمير دبابة واغتنام اخرى بالإضافة لتدمير عدة سيارات ذخيرة ومدافع.


سيطرت الثوار على هذه المناطق والتلال الاستراتيجية تقربهم اكثر من بلدة كنسبا الاستراتيجية بجبل الأكراد والتي سيطرت عليها قوات الأسد مؤخراً تحت غطاء مكثف من الطيران الروسي والقصف الصاروخي والمدفعي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة