في حادثة هي الأولى .. اليابان تحاكم مواطنين حاولا الانضمام لداعش بسوريا

03.تموز.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

أعلنت الشرطة اليابانية، اليوم الاربعاء، أن يابانيين اثنين قد يحاكمان بسبب الاشتباه بمحاولة انضمامهما لتنظيم داعش في أول قضية من نوعها في البلاد.

وأفاد ناطق باسم الشرطة أنّ "شرطة طوكيو أحالت شخصين إلى النيابة لتخطيطهما للسفر إلى سوريا بتهمة القتال في مجموعة مناهضة للحكومة"، لافتاً إلى أن 3 أشخاص آخرين أحيلوا إلى النيابة، دون أن يكشف مزيدا من التفاصيل.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن أحد المتهمين الخمسة طالب سابق يبلغ 21 عاما خطط للسفر إلى سوريا في العام 2014، وأبلغ الطالب السابق، الشرطة أنّه أراد الالتحاق بتنظيم داعش والقتال في صفوفه.

وتتضمن قائمة المتهمين الصحافي المتمرس المستقل، كوسوكي تسونيوكا، والباحث في الشريعة، كو ناكاتا، الذي استشاره الطالب السابق على الأرجح بخصوص السفر إلى سوريا.

وكانت الحكومة اليابانية طالبت تسونيوكا في وقت سابق من هذا العام بتسليم جواز سفره لاعتزامه السفر إلى اليمن.

ويأتي الإجراء الجديد وسط جدل في اليابان حول ما إذا كان من الواجب منع الصحافيين من السفر لمناطق النزاع بعد اختطاف صحافي ياباني في سوريا قبل الإفراج عنه العام الفائت.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة