في وضح النهار ... عصابة مسلحة تقتل أخوين وتعتقل ثالث بريف جسر الشغور وأمنية الفصائل غائبة

03.تشرين2.2018
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

متعلقات

قتل أخوان واختطف ثالث من قبل عصابة مسلحة في ريف جسر الشغور الشمالي فجر اليوم السبت، في وقت تغيب فيه أمنيات الفصائل المسيطرة عن ملاحقة هذه العصابات التي باتت تكثف عملياتها بشكل كبير دون أي رادع.

ووفق مصادر من ريف جسر الشغور فإن عصابة مسلحة تستقل سيارة فان، قامت بخطف الشاب طلال عامودي من أبناء قرية عامودا في وضح النهار ودون أي خوف، ليقوم أخويه بمحاولة منع العصابة من خطف ويعترضا طريق السيارة، حيث قامت العصابة على الفور بفتح النار عليهم وقتل اثنين منهم وجرح ثالث، قبل ان تتابع طريقها دون أن يعترضها أحد.

ونقل "مركز دركوش الإعلامي" عن أحد الأشخاص قوله إن الخاطفين نفذوا عملية الخطف قرابة الساعة التاسعة صباحاً 3/11/2018 دون ظهور علامات الخوف أو الرهبة من العملية التي تنفذ بوضح النهار وأمام أعين الناس، كما ذكر أن عملية رمي الرصاص حدثت عند مفرق قرية عامود الذي يعد منطقة حيوية وغير خالية من السكان مما دفع الناس للاستغراب من جرأة الخاطفين.

وفي الوقت الذي تتصاعد فيه عمليات الخطف بشكل كبير لاسيما في المناطق التي تعتبر مناطق ارتكاز لهيئة تحرير الشام، مع عمليات محدودة في مناطق سيطرة باقي الفصائل الأخرى وهذا بات ملاحظاً بشكل كبير، تشهد المنطقة حالة من الغليان الشعبي جراء تكرار الحوادث دون أي رادع وسط تساؤلات كثيرة عن خلفية الجهات التي تتجرأ على تكرار العمليات دون أي خوف.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة