قائد أحرار الشام: أي معركة على إدلب ستكون جحيماً على روسيا وحلفائها

01.أيلول.2018
جابر علي باشا قائد حركة أحرار الشام
جابر علي باشا قائد حركة أحرار الشام

أكد القائد العام لحركة أحرار الشام الإسلامية، في أول كلمة له بعد تعيينه قائداً عاماً للحركة، إن الفصائل في الشمال السوري على أتم الجاهزية لأي معركة أو حملة عسكرية قد تشنها قوات النظام وروسيا.

وبين " جابر علي باشا" خلال كلمة مصورة أن الفصائل تملك أوراق قوية سياسياً وعسكرياً وبإمكانها استخدامها في المعركة، لافتاً إلى أن "معركة الشمال ستكون جحيما على الروس ولن تكون كباقي المناطق".

وأشار علي باشا إلى أن "تجربة الثورة مع الروس أنهم أهل غدر وخيانات في جميع الاتفاقيات التي أبرمت معهم"، مؤكداً أن مشروع روسيا منذ دخولهم إلى سوريا لم يتغير، وهو إعادة تعويم النظام من خلال الحسم العسكري.

وختم بالقول: "وسندافع عن أرضنا بكل ما أوتينا، فثورتنا لم تكن يومًا لتعديل دستور أو هيكلة حكومة تعيد إنتاج النظام من جديد، ولكن حرية وكرامة".

وتأتي كلمة قائد حركة أحرار الشام في وقت تواجه فيه محافظة إدلب التي تأوي ملايين المدنيين منذ أسابيع عدة حملات تجييش وتحشيد من طرف النظام وتهديدات روسيا بشن عملية عسكرية باسم محاربة "الإرهاب" في الوقت الذي بات فيه ملف إدلب موضع سجال كبير بين الدول المعنية بالشأن السوري لاسيما ضامني أستانة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة