قائد الشرطة الروسية: وجودنا شرق الفرات لحماية الشعب ..!!

17.تشرين2.2019

اعتبر قائد في الشرطة العسكرية الروسية اليوم الأحد، أن الهدف من وجود عسكريي بلاده في شمال سوريا هو حماية الشعب، وعدم إفساح المجال لعودة إرهابيي "داعش" إلى هناك، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده في سد تشرين.

وقال القائد الروسي خلال مؤتمر صحفي عقده "مجلس كوباني العسكري"، إن سد "تشرين" الذي ساهمت روسيا في بنائه، في العام 1999، عاد إلى عمله بعد تحريره من قبضة "داعش" ليزود محافظتي الرقة وحلب بالكهرباء.

وأوضح أن "أولوية القيادة العسكرية الروسية في المنطقة تتلخص في ضمان أمن أهاليها وأهالي شرق الفرات وسائر أراضي سوريا"، لافتاً إلى أن "الضباط الروس يبحثون مع مسؤولي إدارة الحكم الذاتي في المنطقة الخطوات المتعلقة بتقديم مساعدات إنسانية إلى السكان"، مؤكدا استعداد الأطباء الروس لتقديم خدمات طبية لمحتاجيها.

وكانت كشفت وزارة الدفاع الروسية اليوم الخميس، عن نقل عدد من المروحيات من قاعدة حميميم إلى مطار القامشلي الواقع في شمال شرقي سوريا على الحدود مع تركيا، في نية لموسكو للسيطرة على المطار واتخاذه قاعدة عسكرية لها.

وينصب الاهتمام الروسي في سوريا على تمكين قبضتها العسكرية واقتصادية في البلاد لاسيما بمنطقة الساحل السوري، وكان مطار حميميم في ريف اللاذقية، الذي اتخذته القوات الروسية قاعدة لقواتها الجوية، منطلقاً لتكريس وجودها في عموم الساحل، بعد أن قررت عام 2016 توسيع المطار الذي كان معداً لاستقبال الطائرات المروحية فقط، بناء على اتفاق وقّعته مع النظام السوري في أغسطس/ آب 2015، حصلت فيه على حق استخدام هذه القاعدة من دون مقابل، ولأجل غير مسمّى.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة