قائد حركة المثنى الإسلامية يهاجم فكر الغلو والتكفير

06.حزيران.2015

هاجم قائد حركة المثنى الإسلامية أبو أيوب المسالمة الغلاة والتكفيرين وانتقد منهجهم في تكفير عوام المسلمين، كما ذكر أنهم يحاربون منهج الغلو في حركتهم ويقومون بدروس توعوية لأفرادهم وعناصرهم وتحذيرهم من الغلو والتكفير، ومن يخالف الأوامر ويقوم بتكفير المسلمين يتم عزله من الحركة.


يأتي ذلك بعد خروج شخص يدعى أبو محمد المقدسي في إصدار جديد لتنظيم الدولة باسم "رسالة إلى اهل درعا والقنيطرة عامة" كفر فيها جميع الكتائب على أرض حوران ووصفهم بالردة والعمالة للغرب وتنفذ مشاريع غرفة الموك وأنها تحارب تحت رايات عُمية وشن هجوما على دار العدل في حوران.

 

س


وتنقل المقدسي في ولاءاته فكان في البداية شرعي في جبهة النصرة لمدة سنة ونص تقريبا ومن ثم انتقل الى حركة المثنى الإسلامية وعمل معهم لمدة عام تقريبا، ومن ثم انشق عنها وبايع تنظيم الدولة ليخرج في المقطع المصور الذي بثه تنظيم الدولة مكفراً جميع الفصائل، وقال المسالمة قائد حركة المثنى الإسلامية بأن المقدسي كان يشوبه الغموض فقمنا بنقله إلى منطقة نائية فبدأ يتأفف من وضعه وقال لمن كان معه قبل أن يهرب أنه أمير من أمراء الدولة، وأشار أبو أيوب أن ما قام به المقدسي يعتبر خيانة كبيرة أن تكون في جماعة وتروج لأخرى.


وكانت حركة المثنى الإسلامية قد نشرت بيانا قبل فترة حول موقفها من تنظيم الدولة وصفه ناشطون بأنه يهادن التنظيم ويتقرب منه، حيث اعتبرت الحركة في بيانها ان الدولة قوة تحارب دول الكفر وأعوانهم من المرتدين وحققت النكاية في أعداء الله، وإن التنظيم هو جماعة من المسلمين لا جماعة المسلمين وأن البيعة ملزمة لمن هم تحت سلطانها وقدرتها، وأن مسوغات تنظيم الدولة في قتال الفصائل الإسلامية التي تسير على منهاج النبوة غير مستساغة ، وكذلك تأويلات الفصائل الإسلامية غير مستساغة في إطلاق الأحكام الشرعية وإسقاطها على تنظيم الدولة، كما رأت أن انعقاد الخلافة يحتاج للقوة والتمكين وهو ما لم يتوفر بعد.

 

B niYRKUcAAxfHW

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

فيديو

الأكثر قراءة