قائد "قسد": نفذنا التزاماتنا بموجب اتفاق منبج وما يجري شرق الفرات لا علاقة له بملف منبج

16.آب.2019
مظلوم عبدي
مظلوم عبدي

متعلقات

قال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، مظلوم عبدي، اليوم الجمعة، إن "قسد" نفذت التزاماتها بموجب اتفاق منبج، مشددا على أن ما يجري شرق الفرات لا علاقة له بملف منبج.

ولفت "عبدي" إلى أن ملف منبج انتهى وأغلق، مؤكدا أن "قسد" التزمت ببنود الاتفاق الموقع بين الولايات المتحدة وتركيا.

وأضاف "عبدي": "بعد شهرين من تحرير منبج، سحبنا جميع قواتنا من المدينة، لكن الأمر الذي أربك العدو ولم يكن يتوقعه، هو أن أعدادا كبيرة من المقاتلين الذي نشأوا على مبادئ (وحدات حماية الشعب الكردية)، بادروا إلى تقوية مجلس منبج العسكري، وتمكنوا من ملء الفراغ بعد انسحاب (قسد)، مشددا في هذا السياق، على أن تركيا هي التي لم تلتزم بالاتفاق حول منبج"، ويعتبر ذلك احتيال من قبل "قسد" على الاتفاق.

وتابع عبدي أن "ما يجري شرق الفرات لا علاقة له بملف منبج"، مؤكدا أنها "تشهد حالة استقرار والأهالي يديرون شؤونهم بأنفسهم".

وكانت قوات سوريا الديمقراطية، أعلنت الأربعاء عن تصورها لـ "المنطقة الآمنة" شمال سوريا، معتبرة أنها يجب أن تشمل كل منطقة ما بين نهري دجلة والفرات، تحسبا من أي هجوم تركي محتمل.

وتوصل الجانبان الأمريكي والتركي، إلى اتفاق بعد مفاوضات عسيرة حول "المنطقة الآمنة" شمال سوريا، حيث أن واشنطن تقدر عمق المنطقة ما بين 5 إلى 14 كيلومترا، بينما تصر تركيا على أن تتراوح ما بين 30 و40 كيلومترا، كما يختلف الجانبان بشأن مصير القوات الكردية في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة