قاديروف يؤكد إنقاذ طفل روسي خُطف في مخيم الهول بريف الحسكة

03.آذار.2019
الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف
الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف

أعلن الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف عن إنقاذ طفل روسي، اختطفه مجهولون الشهر الماضي من مخيم الهول الخاصع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية قرب الحسكة شمال شرقي سوريا.

وحسب وسائل الإعلام الروسية قام مجهولون تحت جنح الظلام يوم 21 فبراير (شباط) الماضي بسرقة الطفل من مخيم الهول للاجئين في محافظة الحسكة. واستبعدت السيدة التي تكفلت برعايته وقوف «الإرهابيين» خلف الحادثة، ووجهت أصابع الاتهام نحو حراس المخيم.

من جانبها قالت نوريانا إبراهيموفا والدة الطفل، إن مجهولين أرسلوا لها صورة وتسجيل فيديو لطفلها على رقم هاتفها. وأضافت: بدأت مراسلتهم وكتبت لهم وسالتهم ما الذي يريدونه، لكن هؤلاء الناس لا يطرحون أي شروط ولا يجيبون عن أسئلتي. ولا أعرف من أين أخذوا رقم هاتفي. ومرة واحدة فقط ردوا على سؤالي حول ما الذي يريدونه فكتبوا باللغة الروسية: «أنت ذكية».

ويوم أمس أعلن الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي الروسي (فكونتاكت) عن إنقاذ الطفل حديث إبراهيموف، وكتب «تم إنقاذ حديث»، وأشار إلى أنه كان قد كلف ممثله الخاص في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، زياد سبسبي بالعمل مع مجموعة خاصة، للعثور بشكل عاجل على الطفل وتحديد مكان وجوده، وأضاف: «والآن يمكنني إبلاغ نوريانا والملايين من مواطني روسيا، الذين اهتموا بمصير الطفل المخطوف، بأننا تمكنا من العثور عليه، وإنقاذه.

وتم نقله إلى مكان آمن في إحدى دول المنطقة». وأكد أن سبسبي سيتوجه إلى هناك قريبا، لحل كل المسائل القانونية وإعادة الطفل إلى روسيا. وعبر عن شكره لكل من ساهم في عملية إنقاذ الطفل، وبصورة خاصة المؤسسات الأمنية الروسية، التي بذلت جهوداً كبيرة للعثور على الطفل حديث، حسب قاديروف.

وتشير بيانات منظمة «أوبيكتيف» الحقوقية الروسية إلى أن أكثر من ألف طفل روسي، من مختلف المدن والأقاليم الروسية، يبقون حتى الآن في سوريا والعراق، جميعهم وصلوا إلى هناك مع آبائهم الذين وقعوا تحت تأثير التنظيم.

ومنذ عام 2017 بدأت عمليات إعادة المواطنات الروسيات زوجات «الدواعش الروس» من سوريا والعراق، مع أطفالهن. وحتى الآن نجح فريق العمل الخاص بإعادة أكثر من 100 مواطنة وطفل روسي من مناطق النزاع في الشرق الأوسط، بما في ذلك بـ27 طفلا تراوحت أعمارهم بين 4 سنوات و13 عاماً، تمت إعادتهم إلى روسيا على متن طائرة من العراق في فبراير (شباط) الماضي. ويواصل فريق العمل عمله لإعادة الآخرين من سوريا والعراق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة