قاسمي: القمة الثلاثية حول سوريا فرصة مهمة لتحقيق حل جذري للقضية السورية من خلال الوسائل السياسية

06.أيلول.2018

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، اليوم الخميس، إن القمة الثلاثية حول سوريا لرؤساء الدول الضامنة لأستانة "تركيا وروسيا وإيران" يوم غد الجمعة، فرصة مهمة لتحقيق حل جذري للقضية السورية من خلال الوسائل السياسية.

ووصف قاسمي القمة، بأنها فرصة هامة للتصدي لقوات خارج المنطقة، وتطوير سياسات استراتيجية، مشيراً إلى أن القمة مهمة من حيث مواصلة التفاعل بين البلدان الثلاثة عبر نقله إلى مستوى أعلى، ومن حيث إعدادها أرضية للتعاون الثنائي والمتعدد الأطراف في المجال الاقتصادي.

وتستضيف طهران غدا الجمعة القمة الثلاثية حول سوريا، بمشاركة زعماء الدول الثلاثة، وسيبحث الزعماء القضية السورية بكامل تفاصيلها، وسيركّزون على آخر المستجدات وعلى رأسها الأوضاع في محافظة إدلب، والخطوات الواجب الإقدام عليها من أجل تحقيق الانتقال السياسي.

وتأتي التحضيرات للقمة الجديدة في وقت تصعد روسيا من تجييشها لشن عملية عسكرية على إدلب في شمال غربي سوريا، آخر معاقل الفصائل المعارضة والتي تندرج ضمن اتفاق الدول الضامنة منطقة خفض للتصعيد.

ويأتي التصعيد الروسي في ظل تصاعد الدعوات الدولية محذرة من شن أي عملية عسكرية على إدلب، تستهدف 4 مليون إنسان في أخر معاقل المعارضة السورية، والتي تندرج ضمن اتفاق خفض التصعيد في الشمال السوري بين ضامني أستانة، تهددها روسيا بشن عملية عسكرية أو فرض تسوية مماثلة لما فعلت في الجنوب السوري والغوطة الشرقية

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة